31‏/5‏/2009

مـرحــــباً بالــــضيف العزيـــــــز


مرحباً بك سيدي الرئيس اوباما ضيفاً عزيزاً على ارض الكنانة ودرة الشرق مصر

مرحبا بك في عاصمة سبعة الاف سنة من التاريخ والحضارة

القاهرة (كا-هي-رع) (منف)

سيدي الرئيس اختيارك لمصر للزيارة والقاء كلمتك للشرق الاوسط كله منها

(لايجب التسمية العالم العربي لانه لايوجد فعلياً ما يدعى العالم العربي)

هو اختيار للدور التاريخي لمصر هو اختيار لمكانة مصر الحقيقية

هوحفظ للمقامات في منطقة عجت بالفوضى وتطلع كل صغير فيها لدور

فمرحبا بك سيدي الرئيس اوباما ومرحبا بصداقة مصريه امريكية

تقوم على اساس من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة

16‏/5‏/2009

إختيار الشريك المناسب.. بالقلب أم بالعقل؟
إن اختيار الشريك المناسب هو الخطوة الاولى
نحو تكوين اسرة ناجحة
هنا الاسترشاد بالقلب والعقل معا
وأنت تبحث عن الإنسان الذي سيشاركك حياتك.
يعتمد أناس على عقولهم فقط وهم يبحثون عن شريك حياتهم
فيضعون قوائم بالصفات (الجسدية والعقلية والنفسية) التي يريدون توافرها في الشريك المنتظر
وتبدأ رحلة البحث عن شخص تتوافر فيه كل هذه الصفات أو معظم هذه الصفات،
ويحدث أحياناً أن يلتقي هؤلاء بأشخاص تتوافر فيهم معظم الصفات التي يريدونها،
ومع ذلك لايشعرون بميل نحوهم،
وبالمقابل قد يلتقون بأشخاص يتوافر فيهم القليل من هذه الصفات ومع ذلك يشعرون نحوهم بميل كبير،
وهنا يحدث الخطأ
اذ يتجاهلون هذا الميل ويؤثرون الالتزام بقوائمهم ظناً منهم أن قراراً خطيراً كهذا يجب أن يكون عقلانياً
والا تتدخل المشاعر فيه
وأود هنا أن أشرح من خلال الابحاث الحديثة التي كشفت الكثير عن طريقة عمل الدماغ.
لماذا نميل الى أشخاص معينين أو ننفر من أشخاص آخرين دون أن نعرف أحياناً سبب ذلك.
إن هذا الميل أو النفور ليس مجرد مشاعر يجب عدم الالتفات اليها بل هو في كثير من الاحيان تعبير عن حاجات دفينة في العقل الباطن لا يستطيع العقل الواعي ادراكها.
توجد منطقة في دماغ الانسان تدعى الجهاز اللمبي
limbic system
هذه المنطقة هي مركز العقل الباطن تقريباً،
وهي تخزن كل الاحداث التي تمر بنا وكل المشاعر المرافقة لها،
فعندما نلتقي بأشخاص ننسجم معهم،
وتمتلئ نفوسنا بالمشاعر الايجابية في أثناء التعامل معهم يخزن الجهاز اللمبي حركات هؤلاء الاشخاص وتعابير وجوههم وطريقتهم في الكلام،
كما يخزن المشاعر المرافقة لهذه المظاهر،
وهي مشاعر السرور والارتياح،
وبالمقابل عندما نلتقي بأشخاص لا ننسجم معهم وتمتلئ نفوسنا بالمشاعر السلبية في أثناء التعامل معهم يخزن الجهاز اللمبي حركات هؤلاء الاشخاص وتعابير وجوههم وطريقتهم في الكلام
كما يخزن المشاعر السلبية المرافقة لهذه المظاهر،
وهي مشاعر الاستياء وعدم الارتياح،
الآن حينما نلتقي بشخص تشبه حركاته وتعابير وجهه وطريقته في الكلام الى الجهاز اللمبي،
حيث ستجري هناك مقارنة بينها وبين صورة سابقة مشابهة،
فإذا وجدت صور مشابهة تولد عند الانسان شعور مشابه للشعور الذي ولدته الصور الاولى،
هو شعور السرور والارتياح،
ويحدث العكس تماماً حينما نلتقي بشخص يشبه الاشخاص الذين لا نرتاح لهم،
ولعل هذا هو تفسير ما يسمى بالحدس أي بالميل أو النفور الذي ينتابنا حيال شخص ما دون أن نعرف سبب ذلك.
إن هذا الاحساس لا يأتي من فراغ وانما يبنى على معلومات مخزونة في العقل الباطن،
ولذلك يجب أخذه بعين الاعتبار وعدم تجاهله.لا أقصد هنا الا يضع الانسان في ذهنه أي صفات معينة يطلبها في الشريك الآخر،
وأن يعتمد على مشاعره فقط،
وأنما أقصد أنه اذا حصل تعارض بين قائمة الصفات التي نريدها في الطرف الآخر ومشاعرنا تجاهه
علينا الا نتجاهل هذا التعارض بدعوى العقلانية،
بل يجب أن نأخذه على محمل الجد
وأن نعتبره فرصة لأكتشاف أنفسنا،
وأن نسأل أنفسنا السؤال التالي: لماذا حصل هذا التعارض؟
ومن خلال الاجابة على هذا السؤال ومن خلال قراءة مشاعرنا ومعرفة الدوافع الكامنة وراءها سنعرف تماماً ما الصفات التي نريدها في شريك حياتنا،
وسنعدل من قائمة الصفات التي وضعها العقل الواعي لتتناسب مع قائمة الصفات المخزونة في العقل الباطن،
وهكذا نقترن بالشريك الذي نقتنع به ونرتاح له في نفس الوقت.إن الصدق هو أساس النجاح في هذه الحياة،
وهو أساس النجاح في علاقة الانسان مع نفسه ومع الآخرين.
إن عملية أكتشاف الآخر هي عملية اكتشاف للذات في نفس الوقت،
فعندما نكتشف الصفات التي تجذبنا نحو الآخرين نكون قد أكتشفنا المزيد عن أنفسنا
ورغباتنا ومخاوفنا وحاجاتنا الحقيقية، وبمقدار ما تتصف هذه العملية بالصدق والشفافية يحقق الانسان النجاح في علاقته مع نفسه ومع الآخرين.الخلاصة: يجب الا نختار شريك حياتنا بأستخدام الذكاء فقط أو العاطفة فقط،
وانما بأستخدام الذكاء والعاطفة معاً،
أي بأستخدام الذكاء العاطفي فبجناحي الذكاء والعاطفة
أو بجناحي العقل والقلب يحلق الانسان في سماء السعادة والطمأنينة
منقول عن موقع عالم المرأة العربيه
المصدر: كتاب الذكاء العاطفي في الاسرة

11‏/5‏/2009


امر حالياً بحالة نفسيه سيئة جدا جدا اشعر انني ليس لدي حظ في شئ ابدأ فية
فكل شئ ابدأ فية يحدث لي مشكلة وميكملش ولو كمل بيبقى سئ ومش مريح مررت بالحالة دي كتير واكتر من مرة
وفي حاجات كتير في حياتي حصلي نفس الشئ
وكل مرة اقول ربنا يسهل والنحس يفك ومبيفكش مش عارف اعمل اية؟؟
انا اطرح عليكم السؤال ماذا لو كنت مكاني؟؟
ولو تعرضت لمثل سؤ حظي ماذا ستفعل ؟؟
هل ستيأس وتكتأب ؟؟ ام تتفائل ويكون لديك امل ببكرة؟؟
انا نوعا ما متفائل دائماً ولا ايأس ابداً وعندي امل في بكره بأستمرار
لكن اشعر الان ببعض الاحباط ولا أجد سوى الاوراق وصفحة النت لاشكو لها همي

4‏/5‏/2009

عيد ميلاد سعيد



اليوم 5/5/2009

أتممت سنه تدوين
اتمنى ان اكون وفقت فيها في عرض افكاري
واضفت لكم معلومه مفيدة
واتمنى السنه التانيه تكون افضل انشالله
واليوم برضوا افتتاح مدونتي الجديدة
ودا اللينك
ابقوا اقروا البوست الاول فيها

2‏/5‏/2009

مدونتي الجديدة

نظراً لاحترامي للمرأة وتقديسي لها
قررت ان افتتح مدونه جديدة للمرأة بعنوان
la donna
سيتم من خلالها طرح كل ما يتناول المرأة من اشياء سواء فنون او شعر او كتابات اوغير ذلك من امور تتعلق بالمرأة
بس لسه مانشرتش فيها اي موضوعات والافتتاح حيكون في عيد ميلاد مدونه الحرية انشالله
اتمنى التوفيق في عرض وجهة نظري ودا اللينك بتاعها