24‏/1‏/2012

بكره في ذكرى الثورة..ثورة تانية


زي شهيد صاحي ولا يموت
بيصحيكي بعلو الصوت
عمر أمانك واستقرارك 
ما يكون سجن ف قلب تابوت

قومي يامصر السكة طويلة 
عدت سنة مجنونة بخيلة
اوعي تهاودي الظالم ياما 
اوعي تعدي عليكي الحيلة

يوم 25 الماضي 
مش مرتاح لسه ومش راضي
مش عارف يتزوق عيدك 
قبل مايسمع حكم القاضي

جاي لك بعد السنة ماتعدي
 لساه غضبان كلو تحدي
ويقولك لساه جوايا 
نفس الحلم الصافي الوردي

ازاي يصبح لجلك عيد
ازاي والحرية بعيد
لسه الحكم ف ايد العسكر 
لسه ف أرضك عبد وسيد

يوم 25 الماضي 
مش مرتاح لسه ومش راضي
مش عارف يتزوق عيدك 
قبل مايسمع حكم القاضي


هنكون أوفياء لدماء الشهداء
الثورة مستمرة....حتى تستكمل اهدافها كاملة
عيش...حرية...عدالة اجتماعية


منقول عن جريدة الدستور

22‏/1‏/2012

الثورة مستمرة..!!


علشان نكمل ثورتنا
وناخد حقنا كامل مش ناقص
لازم ننزل ايد واحدة يوم 25 يناير
انا لوحدي مش هغير
وانت لوحدك مش هتغير
التغيير محتاجنا كلنا مع بعض
كلنا بنحب مصر
وكلنا عايز يغير 
وافتكر..
ان البلد دي بتاعتنا كلنا انا وانت وهو وهي
يعني..
هننزل نعلن رغبتنا في التغير مش نخرب
وافتكر دايماً..
ثورتنا قامت تحت شعار 
عيش 
حرية 
عدالة اجتماعية
وافتكر كمان..
ان النظام لسة متغيرش
وان اهداف الثورة كمان متحققتش
عاشت مصر حرة
وعاش شبابها الفدائي العظيم
وعاش جيشها حامي ومدافع عن حريتها
المجد للشهداء على الارض وفي السماء
ولا نامت اعين الجبناء
 

20‏/1‏/2012

اللهم احكم.. وانت خير الحاكمين..!!


لولاء دماء هؤلاء الشهداء

لكان جمال مبارك بيحكمنا دلوقت


وكان الاخوان والسلفيين لسة في المعتقلات 


يجب ان نعترف بفضل هؤلاء الشهداء علينا


و وفاءاً لدماء هؤلاء الشهداء 


لازم نستكمل الثورة


لازم ناخد حقنا كامل مش منقوص


لازم نشوف العدالة واقع


علشان يتحقق الامن والاستقرار


علشان يتحقق حلم التغيير اللي استشهدوا علشانه



19‏/1‏/2012

كم انت رائع ايها الابنودي



ياحبيبتي..!!

ياما بيكي عقلي اتجن..!!

وانت الأن..!!


انت الظن..!!


انت قلمي لحظة فن..!!

انا انفاسك الخضرا..!!

انا الجرح اللي في جبينك..!!

انا الخنجر في شريانك..!!

انا اللقمة في ايد طفلك..!!

انا اللي يحب ملومنيش..!!

انا العاشق..!!

وانا الدرويش..!!

16‏/1‏/2012

يا محافظ الإسكندرية ..يا مسئولي الآثار..ميدان المنشية يستغيث

ميدان المنشية ..علامة بارزة ونقطة منيرة لمدينة الإسكندرية واحد أهم ميادينها التاريخية والتي تدل على أصالة هذه المدينة وعراقتها..هذا الميدان العريق أنشئ بأمر من الخديوي إسماعيل..وقد احتوى على عدد من المباني تتميز بطابع خاص من المعمار يعود إلى عصر النهضة الأوروبية  والذي كان يسعى الخديوي إسماعيل لمحاكاتها في المدن المصرية وبخاصة مدينة الإسكندرية.
أشهر مباني هذا الميدان -الذي يشرفه محمد علي باشا ممتطيا جواده  في عزة وكرامة- يكون  مبنى الحقانية الذي أنشئ عام 1886 ميلادية ليكون أقدم صرح قضائي في مصر وربما في الشرق الأوسط كله..هذا الصرح العظيم يعود تاريخه لأكثر من قرن وربع من الزمن ويحمل بن جدرانه تاريخ القضاء المصري ومجموعة من اخطر واهم القضايا التي تم الفصل فيها داخل هذا الحرم.



كما يحتوي على عدد من المخطوطات النادرة وهى فرمانات صادرة عن الباب العالي (السلطان العثماني) ..كذلك يوجد به تمثالاً نصفياً للخديوي عباس حلمي الثاني..بالإضافة إلى لوحة زيتية للفنان العالمي "تروجية" تعود لعام 1749ميلادية وكان قد أهداها هذا الفنان العالمي إلى الخديوي إسماعيل والذي قرر وضعها بسراي الحقانية حين قام بافتتاحها.
هذا هو الماضي الجميل الذي كان يسعى إلى الجمال والنمو والتطور أما الواقع  الحالي فهو مؤلم وبشع وأكثر تخلفاً ورجعية..فأحجار الحقانية تأن وتستغيث وأنا اسمعها كل يوم عندما أمر  بجانبها وهى تصرخ أنقذوني من ظلم الزمن ازيحو عن الظلم  فأرصفتي أصبحت مرتعاً للباعة الجائلين وجدراني أصبحت محاصرة بالملصقات التي تشوه بهاء مبناي..وبواباتي الأثرية والتي شرفت بكبار القضاة والمحامين من رواد القضاء المصري  والعالمي (زمن المحاكم المختلطة) أصبحت مغلقة بأكوام القمامة ..المياه الجوفية تهددني بالانهيار..

والغريب إنني مسجل كمبني اثري منذ ما يزيد عن العشرة سنوات وان هناك قرار صادر عام 2001 من وزير الثقافة بترميم مبناي وتحويله إلى متحف لتاريخ القضاء المصري ورصد لذلك 40 مليون جنية ولكن لم يتم أي شئ إلى الآن ...أنقذوني قبل أن انهار.
وليس ببعيد عن مبنى الحقانية يقع البنك العثماني والذي نشأ في اسطنبول عام 1856 و أصبح البنك المركزي للإمبراطورية العثمانية وقد انشأ له 12 فرع في الولايات العثمانية الهامة وكان من بين فروعها فرع مدينة الإسكندرية والذي انشأ عم 1866ميلادية..والبنك يعد من أقدم البنوك في مصر والشرق الأوسط..وهو مبنى اثري يعاني الإهمال.

أيها المسئولين عن مدينة الإسكندرية  وأثارها حافظوا على ميدان المنشية ومبانيه التاريخية  وطرازها المعماري الفريد فهو واجهه حضارية  هامة لتاريخ مدينة الإسكندرية ..فهل من مجيب؟؟؟؟؟؟

10‏/1‏/2012

حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عُمر



العدل... إن العدل من المبادئ الإنسانية العظيمة والتي بتحقيقها يتحقق سعادة الفرد والمجتمع، فالإنسان يحتاج إلى العدل في شتى جوانب  حياته فهو يتعامل مع أفراد مختلفين لا تجمعه بهم صله أو قرابة أو معرفه. فإذا كان شعار أفراد المجتمع العدل فانه سيعيش وهو مطمئن لأنه لن يُظلم وسيأخذ كل حقوقه ومطالبة بدون عناء مهما كانت منزلته في ذلك المجتمع.
والعدل في اللغة ضد الجور ، وهو ما قام في النفوس مستقيم، وهو الميل إلى الحق، وكذلك هو الإنصاف ووضع الشئ موضعه، والشخص العادل يعني الشخص المستقيم في الأمر.
ولقد نال العدل حيز كبير من تفكير كثير من الفلاسفة والمفكرين في الماضي والحاضر بهدف الوصول إلى الكمال في تحقيق العدالة على الأرض بين البشر، فظهرت العديد من النظريات تتحدث عن العدالة الاجتماعية وكيفية تحقيقها، فمثلاً قيل أن العدالة الاجتماعية هى التوزيع المتساوي للموارد لضمان أن يكون الجميع لديهم فرص متساوية أو متكافئة للتطور الاجتماعي والشخصي، وهي بذلك تمثل النفعية الاقتصادية وإزالة الفوارق الكبيرة بين الطبقات مما يساعد على السلام الاجتماعي.
كما أن جميع الشرائع والأديان سواء كانت سماوية أو وضعية أكدت على العدل والمساواة بين الناس  في الحقوق والواجبات..
ففي مصر القديمة مثلاً كانت أول معرفة البشر بالعدل حينما وضع المصريون نظام الــ(ماعت) أو العدل ليس فقط ليحكم المصريين وإنما ليحكم غير المصريين أيضا بلا ظلم أو تميز..فالــ(ماعت) تجسد النظام الكوني العادل الذي ارتضاه الله وأوكل به إلى الملك لإقامتها في حكم الأرض فكان إقامة العدل في مصر القديمة من الواجبات المقدسة التي لابد أن يقوم بها الملك.
وجميع الرسالات السماوية جاءت بالدعوة إلى إقامة العدل في الأرض ولا أبالغ إن زعمت إنها الرسالة الأساسية للأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام..فمن صفات الله العدل وان الظلم هو ابغض الأشياء إليه ..عرفنا أن الله يغضب لدعوة المظلوم ولا يردها..وعرفنا أن الظلم ظلمات يوم القيامة..وان الله يغفر كل الذنوب إلا ظلم شخص لغيره حتى يعفو عنه..فيالها من صفة سامية لابد من إقامتها على الأرض حتى تستقيم أمور البلاد والعباد.
وقديماً قالوا أن العدل أساس المُلك، أي أن المُلك لا يقام إلا في ظل العدل، وما العدل إلا إقامة القانون بين الناس..والقانون ذلك لابد وان يكون قوي يحترمه الجميع وليس فقط يخافونه والمعنى مقصود..فالقانون القوي هو المطبق على الجميع بلا تميز يكون محترم من الجميع لقوه ذاتية فيه..أما القانون الذي يخيف فقط فإنما هو قانون ضعيف لا يطبق إلا على الضعفاء من أبناء الشعب دون غيرهم ويكون قانون يتماشى مع الأهواء ويخدم مصالح أصحاب النفوذ والسلطة والمال..!!!
لذلك فهمت الآن معنى كلمات ذلك الجندي الرومي الذي جاء إلى عمر بن الخطاب برسالة من ملك الروم فوجده نائم في ظل شجرة في أمان دون أن يخشى شئ، فقال له "حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عُمر".
لاحظ هذا الترتيب الرائع والمنطقي الذي نطق به ذلك الأعجمي..فالحكم لابد وان يقام على أساس العدل وإقامة العدل هو أساس الاستقرار ويتبعه استتباب الأمن لان كل فرد أصبح يعلم أن حقه لن يضيع مما يمهد الحياة إلى الاستقرار فبالأمن يصبح الاستقرار واقع مما يدفع عجلات الإنتاج للتقدم والانتعاش، فهكذا يجب أن نفكر، فقبل أن نفكر في دوران العجلة وعودة الأمن إلى الشارع يجب إقامة العدل..يجب محاكمة المجرمين الذين افسدوا الحياة في مصر وتسببوا في ضياع أجيال بين الأمراض والبطالة والجهل والفقر والعشوائيات..ولم يكتفوا بذلك بل قتلوا وبدم بارد الشباب المسالمين الذين خرجوا يطالبون بحقوق مشروعة لهم، وبعد ذلك يبقى القاتل يحاكم في مسرحية هزيلة والمقتول يقبض علية ويتهم بالبلطجة.
ومن يحمي هؤلاء الظالمين المجرمين يريد إلا يقام العدل في ارض مصر ويريد أن يستمر الحال في عدم الاستقرار والفوضى حتى يجد مبرر قوي له للبقاء في قمة الهرم السياسي ويملك كل أوراق اللعبة في مصر بزعم حماية البلاد من الفوضى.
أقيموا العدل حتى تستقيم أحوال البلاد..اقتصوا من هؤلاء القتلة والمجرمين حتى يعود الأمن والأمان لمصر، حتى يشعر الناس بأن حقوقهم لن تضيع، وان غداً سيأتي بيوم جديد.....!!!!
من فضلك اسمع الاغنية....!!!!

7‏/1‏/2012

ترنيمة عيد 2011

نحن معا، مسيحيون ومسلمون

مصريون، مصريون

نسافر في سفينة الوطن الواحد
عبر بحار الأبدية
المجد لله في الأعالي، وسبحانك يا ألله
والمجد لمصر في الأعالي وفي الأرض
ولن يكون منكم في مصر عصر شهداء جديد
على أيدي رومان الزمن القتلة
أحفاد يهوذا الفجرة
من حرقوا القديسين
وسفحوا في ماسبيرو الدم
فإننا في بلادنا
شريان ووريد
لاتكون ولاتكتمل حياة
بغيرنا معا
فدمنا هو نفس الدم
هذا الوادي
هذا الوطن
بيتنا الأبدي
معا
والسلام علينا يوم ولدنا
ويوم نموت
ويوم يبعث الوطن بنا
حيا 
نقاوم أعداءنا
أعداء حياتنا
وأعداء مصر
معا
معا
وننتصر

منقووووووووووووووووول