22‏/8‏/2008

كيوبيدو...الة الحب الذى اصيب بة


في الميثولوجيا الاغريقية كيوبد يعتبر إله الحب . كان الإله الصغير - قليل الحظ - كيوبيد هو إله الحب . اشتهر بسلاحه القوس وأن أي انسان يصيبه سهم كيوبيد يقع في الحب بشكل جنوني. وقد أصيب كيوبيد في أحد الأيام بسهمه فجرحه وأوقعه في غرام امرأة تدعى بسايكي . ولما كان يعلم أن أمه ستغضب من ذلك لذا فقد أخفى بسايكي بعيداً وطلب إليها أن لا تسأل عنه . لكن بسايكي التي تولّهت بحب كيوبيد الذي أصابها سهمه أيضاً ، اعتقدت أنها اختطفت من قبل وحش ضاري بشع غير مرئي ، ولم تستطع مقاومة الشكوى والأنين بصوت خافت . ولما سمعت ذلك الإلهة افروديت ، أم كيوبيد ، قامت بطردها بعيداً . وقد واجهت بسايكي عدة مغامرات وأخطار قبل أن تسمح لها
افروديت بالزواج من إبنها ، وترضى عن زواجهما
كيوبيود إله الحب و الجمال هو ابن الإلهه افروديت وقد أشتهر دائما بحمله للسهم وبكونة طفل كان كيوبيد شديد الجمال وكان سهمه يصيب البشر فيسبب وقوعهم في الحب . أحب كيوبيد بيسايكى الفتاة الجميلة حبا شديد ولكنه لم يكن يريد أن تعلم هى بحبه لها بسبب خوفه من غضب أمه فأمر والدها أن يذهب بها في جزيرة مرعبه بعيده وأنها هناك ستتزوج وهنا قال لها أنها ستتزوج شخص لن يظهر لها إلا في المساء وأنه لن ترى منه غير طيفه وحذرها من محاوله رؤية زوجها ولكن فضولها دفعها لمعرفه من هذا الذى تزوجته وفى يوم من الأيام أشعلت الضؤ عليه وهو نائم وأكتشفت أنه كيوبيد فإزداد حبها له وعندما علمت افروديت بذلك أمرت كيوبيد بالإبتعاد عنها وبالفعل تم ذلك وقامت
بيسايكى بعدة محاولات ومغامرات لرؤيه كيوبيد مـرة أخرى وفى نهاية المطاف وافقت افروديت على زواجهم وعاد لها كيوبيد
خلاصة هذة الاسطورة الجميلة ان الحب لا نستطيع تحديد موعدة ومكانة فهو شعور اجمل ما فية انة فجائى فما اجمل الحب
ودى دعوة منى للجميع ان يحب وان يشعر بذلك الاحساس الذى يغير من سلوك البشر
تحياتى للجميع
المصدر.. الموسوعة الحرة ومصادر اخري