6‏/3‏/2012

العظماء يخلدون في التاريخ لانها ليست "مسألة بُق"



لقد ساءني ذلك المقال الذي كتبة إبراهيم عيسى أمس عن الزعيم الخالد جمال عبد الناصر  في مقالته "مسألة بق" وكان يقصد بكلماته ذلك الرجل الذي عاش ومات بحق من اجل هذا الوطن والمواطن البسيط من أبناء مصر..الرجل الذي إذا تكلمت عنه فلن أوفيه حقه فعبد الناصر أشاد به اعدائة قبل احبائة فهو زعيم قلما يجود به الزمان.
الأدب يفترض علينا أن نحترم العظماء حينما نتكلم عنهم احتراماً لقدرهم..فانا قد لا اتفق مع كثير من أعمال الزعيم جمال عبد الناصر ولكني في نفس الوقت لا استطيع أن أسفه أعماله وأقول انه علم المصريين يكونوا بق.
أقول للسيد إبراهيم عيسى أن عبد الناصر كان بق حينما حمل كفنه على يديه من اجلنا جميعاً حينما قرر أن يقوم بحركة الضباط الأحرار لتطهير مصر من الفساد الذي كان متفشي فيها.
وعبد الناصر كان بق حينما أمم الإقطاعيين والأجانب الذين كانوا يمتصون دماء الفقراء من أبناء هذا الوطن وابرم اتفاقية الجلاء مع البريطانيين وانهى وجودهم بمصر
وعبد الناصر كان بق حينما قرر تأميم قناة السويس في خطوة اعتبرت أجرأ قرار لزعيم سياسي في العالم.
وعبد الناصر كان بق حينما وزع على الفلاحين الأراضي ليصبح الفلاح ولأول مره في تاريخ مصر صاحب الأرض التي يزرعها.
وعبد الناصر كان بق حينما قرر ألا يدخل في أحلاف دولية يصبح بها تابع وقرر أن يكون في مقدمة المشهد حينما انشأ حركة عدم الانحياز.
وعبد الناصر كان بق حينما ساند كل ثورات العالم التحررية وحارب الاستعمار في كل بلاد الدنيا وكان أولهم الجزائر
وعبد الناصر كان بق حينما أقام أول وحدة حقيقة مع سوريا برغم كل الظروف والمؤامرات الدولية والإقليمية لفك هذه الوحدة.
وعبد الناصر كان بق حينما أتاح لأبناء الفقراء من المصريين التعليم والالتحاق بالكليات العليا والعسكرية والتي كانت حكراً على أبناء البكوات والبشوات حيث توسع في التعليم المجاني في كل المراحل.
وعبد الناصر كان بق حينما الغي الألقاب حتى يصير المصريين سواء واقر القوانين الاشتراكية التي من أهم انجازاتها العدالة الاجتماعية.
وعبد الناصر كان بق حينما انشأ مئات المصانع وتوسع في الصناعات التحويلية.
وعبد الناصر كان بق حينما وفر النور والمياه لكل بيت في مصر ببناء السد العالي أعظم مشروع في تاريخ مصر الحديثة.
عبد الناصر كان بق حينما حول نصف مليون فدان من ري الحياض إلى الري الدائم.
وعبد الناصر كان بق حينما كان للمنطقة قائد بحق فكانت كلماته تغير سلوكيات دول.
وعبد الناصر كان بق حينما جعل للمصري كرامه في بلدة وخارج بلده..
وكثير وكثير من منجزات ذلك الرجل الفذ التي كانت أفعال ولم تكن مجرد مسألة بق..
وانما كانت مسألة رجولة وكرامة..!!

وهذا رابط المقال