21‏/4‏/2012

إلاما الخلف بينكم؟؟ إلاما؟؟ وهذي الضجة الكبرى علاما؟؟؟


"سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله"
قامت الدنيا ولم تقعد لمجرد ان قام الرجل المحترم الذي أكن له تقدير الشيخ علي جمعة بزيارة إلى بيت المقدس والصلاة في المسجد الأقصى وقبة الصخرة .. دعونا نفكر بعقل وقليل من الحكمة لما هذه الضجة الكبرى ؟؟هل لمجرد انه زار القدس وهى قيد الأسر وتحت الاحتلال...؟؟؟ ومتى كان بيت المقدس خارج سيطرة المحتل..؟؟؟ فبعد الصليبين جاء الاحتلال الفرنسي ثم الانجليز..قبل ان يسلموها للصهاينة!!
أليس المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف من مقدساتنا التي حرمنا منها على مدى عقود بحجة أنها تحت الاحتلال الصهيوني ...؟؟؟

ظل المسجد الأقصى أسير عمليات التضييق والإرهاب والتنجيس بالاقتحامات طيلة العقود الماضية دون أن يزوره المسلمون فماذا كانت النتيجة..؟؟؟ كان الاستيلاء على باب المغاربة والأحياء القدسية المطلة على الحرم الشريف والاستيلاء على حائط البراق الشريف وادعاء انه حائط المبكى وتزايد أعمال الحفائر تحت الحرم القدسي بقصد زعزعة قواعده لينهار لكنة ظل شامخاً ثابتاً يصرخ يا أيها المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها أين انتم ..تعالوا زوروني..لعل ذلك يخيف سجاني..!!
اكتفينا بالبكاء والتظاهر والكلام وبس لكن الأفعال لايوجد مما أغرى العدو الصهيوني في القدوم في أفعاله.



وجهة نظر الإمام محترمة فلو عندك شقة والمجرمين خدوها منك ومعاهم المفاتيح بس أنت ليك فيها حجرة تقدر تزورها وتثبت حقك فيها ليه متعملش كدة..!!! وليه تسيبلهم الفرصة يستولوا على الحجرة الباقية ..!!! هذا هو موضع المسجد الأقصى والحرم الشريف من مدينة القدس المحتلة اللي خلاص أصبحت كلها صهيونية بسبب تقاعس المسلمين عن زيارتها واثبات الحق فيها..!!
ما قام به الشيخ على جمعة هو الفعل الذي سيفزع إسرائيل وحكامها ويجعلهم يفكرون الآلاف المرات قبل الإقدام على هدم الأقصى الشريف.



وبعدين خلونا نجرب سياسة اليهود مرة..!! اليهود لما يشعروا أن لهم حق في مكان لا يألون جداً ولا يكلون ولا يملون حتى يثبتوا ذلك الحق لهم..فمثلاً اليهود كل سنه يقرفونا وبيجوا يزوروا ضريح أبو حصيرة المشكوك في أمرة لأنهم يشعرون إن لهم بهذا المكان موضع قدم ..!!يتعاملون بسياسة الآمر الواقع..!!! فدعونا نجرب سياستهم ولو لمرة لعلها تصلح فيما أفسده عملاء الصهاينة لعقود..وجزيل التحية للشيخ الجليل علي جمعة..!!

مع تحياتي...Farahatov