9‏/10‏/2013

رمــان بابه

2- رمان بابه
يكتب: محمود فرحات



الشهر الثاني من شهور السنة المصرية هو بابه والذي سيبدأ يوم الجمعة الموافق 11 من اكتوبر وكما كان يقول الاجداد (اذا جاء بابه ادخل واقفل البوابه) كنايه عن البرودة، وشهر بابه مشتق من الاسم المصري القديم (بن ابت) وفيه عيد الاوبت وهو عيد ينتقل فيه الزورق المقدس لـ(آمون) الخفي من معبد الكرنك الى معبد الاقصر.

اشتهر شهر بابة بالرمان فقيل (رمان بابه) والرمان ليس فاكهة مصرية بل تم جلبها الى مصر والغالب ان موطنها الاصلي بلاد الفرس ويعتقد (لوريه) ان الهكسوس هم من ادخل الرمان الى مصر
وكان الرمان يسمى بالمصرية القديمة (إرمآن) ومن هذه اللفظة المصرية سمي رُمان، واقدم رسم لشجرة الرمان وجدت على الاثار المصرية بمقبرة تل العمارنه من عهد (اخناتون) كما اورد الدكتور (اونجر) رسوما لهذا النبات مأخوذه من مقابر طيبة.


ولقد انتشرت زراعة الرمان في مصر ويستدل على كثرة زراعته من العبارة الواردة في برديه (انستاسي) ومضمونها ان ما جمع من الرمان من احدى الحدائق يبلغ عشرة آلآف قفه ويوجد بمتحف فلورنسا وبرلين وليدن ولندن بقايا من ثمار الرمان عثر عليها في مقابر لقدماء المصرين ربما كانت من اطعمة الزيارات التي كانت تقدم للمتوفي.

صنع المصريون القدماء نوعا من الشراب سموه (شيدو) مكونه الرئيسي هو عصير الرمان كما كان يذكر دوما مع النبيذ في برديات الاقدمين كما يقول العالم (لوريه) في كتابه (نبات مصر القديمة).

ووردت ببردية (ايبرس) الطبيه وصفة لمستحلب مصنوع من جذور الرمان واخرى من قشر الرمان بقصد طرد الديدان المعوية جاء فيها (ان قشر الرمان اذا مزج بالماء وعُصر وروق وشرب دفعه واحده طرد الديدان المعوية) ولا يزال هذا العلاج مستعملا حتى يومنا هذافي الطب الشعبي مع بعض التعديلات.