16‏/9‏/2008

في عالمنا العربي لماذا لا يصح انتقاد الحكام؟


لماذا لا يصح انتقاد الحكام في عالمنا العربي؟

حكم على مدون مغربي بالسجن سنتين لاظهاره "عدم الاحترام" للملك محمد السادس
ورغم أنه تم بعد ذلك الافراج مؤقتا عن المدون إلا أن قضيته لم تنته بعد.

وكان المدون محمد الراجحي كتب مقالا انتقد فيه عادة الهبات الملكية التي يمنحها الملك وقال انها شجعت ثقافة الاعتماد في البلاد.
ويعد انتقاد الملك ورئيس الجمهورية جريمة في العديد من الدول العربية، سواء جاء ذلك من خلال نص قانوني صريح أو بحكم الممارسة.

ففي العراق كان التعرض لشخص صدام حسين جريمة يعاقب عليها القانون
وتم بالفعل سجن او اعدام من اتهمتهم السلطات بالاساءة لشخص الرئيس

وفي مصر كذلك يعتبر انتقاد مبارك جريمة يهز لها عرش الرئاسة في مصر وهناك مثلاً المدون عبد الكريم نبيل سليمان، صاحب إحدى المدونات،والذي حوكم بتهمة الاساءة لرئيس الجمهورية عام 2007

فلماذا لا يصح انتقاد الحاكم؟
هل هناك فرق بين انتقاد عمل الحاكم وانتقاد شخصه؟
لماذا نصنع الديكتاتور الذي لايجوز انتقادة؟؟
لماذا نؤله الحكام ونجعل منهم قدسيين لا يجوز التعرض لافعالهم ومراقبة تصرفاتهم وانتقادها؟؟
وهل يعتبر الرئيس او الملك رمز للدولة يجب عدم التطاول عليه؟

انا ارى ان مبارك مثلاً يعتبر موظف عام يجب مراقبة الشعب له ومراقبة سير اعمال حكومته
وانه ليس اله لا يسلم من النقد بصفته موظف عام ان كان مخطئ
لان النقد يكون لادائة كرئيس او ملك وليس لشخصه!!!

على العموم هذا الموضوع يناقشة موقع
b.b.c arabic
وشدنى فقررت ان اشارك قراء مدونتى هذا الموضوع القديم الجديد
اكتب رأيك فى الموضوع وشاهد برنامج نقطة حوار الأربعاء 17 سبتمبر
الساعة 15:06 جرينتش 17:06 بتوقيت القاهرة على بى.بى.سى العربية