27‏/7‏/2012

لا لضم الاثار لوزارة الثقافة


(إحترامنا للماضي هو تقدير للحاضر وايمان بالمستقبل)
هكذا قال عالم المصريات الانجليزي الشهير هيوارد كارتر...
ونحن نقول ان الامم المحترمة تخصص وزارة لتراثها
تدعى في كافة دول العالم بوزارة التراث..
حتى دولة قطر بها وزارة للتراث..
فما بالكم بمصر صاحبة اعظم تراث انساني في الوجود..!!
وانا ارى ان المغزى من عدم وجود وزارة مستقلة للاثار والتراث المصري
مثل باقي الامم اللي بتحترم تاريخها
هو طمس هوية وشخصية مصر المتعددة العصور
لصالح هويه بعينها 
وهى الهوية العربية في السابق 
والاسلامية في الوقت الراهن....
مصر اكبر من هاتان الهويتان 
مصر ذات عصورمتنوعة ومتعددة وثقافات كثيرة
انصهرت جميعا لتصنع اغنى تراث انساني في الوجود
واقوى ثقافة وهويه هى الهوية المصرية..
فلا للهوية والثقافة العربية وحدها كما كان الاعتقاد في الماضي القريب
ولا للهوية والثقافة الاسلامية وحدها كما هو التفكير الان...
وآخر كلامي نعم لوزارة مستقلة للتراث والاثار المصري
                                                             مع تحياتي...Farahatov