21‏/11‏/2011

مصر تحترق..فماذا نحن فاعلون؟؟

هل يرضى احد عما يدور منذ يومين في ميدان التحرير والميادين الأخرى بمصر ؟؟ هل هذا هو الذي كنا ننتظره ؟؟هل هذا هو التغيير الذي ضحى من اجله خير ونخبه من شباب مصر؟؟ خرج الشباب يوم 25 يناير وهم يحملون نعوشهم من اجل تحرير مصر من عصابة الطغاه.. بينما كانوا آخرين يقدمون فروض الطاعة والولاء للنظام!!

استفزني لكتابه هذه الكلمات صور ومشاهد الهجوم الوحشي على بعض المعتصمين من اجل حق مشروع لهم.. فهم لم يضروا احد.. مشاهد القتل والضرب واستهداف أماكن القتل في الجسد وسحل الجثث وإلقائها في الزبالة!! هذه المشاهد جعلتني أصيب بالإحباط والخوف من المستقبل فلا تغيير حدث.. اشعر بأن كل التضحيات خلال الفترة الماضية أصبحت بلا قيمة..

خلال تسعة أشهر كاملة تركت فيها البلاد للمجلس العسكري وحكومة شرف (التي تجردت من معنى اسمها) لتحقيق أهداف محدده تتوافق مع أهداف الثورة التي ضحى من اجلها هذا الشعب.. خلال هذه الفترة لم نرى إلا الارتباك والفوضى والاختيار بين الوصاية أو عودة الفلول.. وأصبح سماع خبر مقتل مواطن مصري خبر عادي.. ماتت قلوبنا وغفت عيوننا عن الدم الذي يسيل كل يوم.. أين الحلول التي من اجلها جاء المجلس العسكري وحكومة شرف.. أين الانتقال السلمي للسلطة المدنية.. كل الحديث عن الانتخابات ولا يوجد برامج انتخابية واقعية.. ولا ناخبين لديهم الأمل في التغيير للأفضل.. ولا مرشحين نعرفهم.. حتى النظام الانتخابي يشبه امتحانات الثانوية العامة.. حل بالناس اليأس وأصابهم خيبة الأمل فيما حلموا به يوم خلع الملعون مبارك.

دعونا نعترف بأن المجلس العسكري فشل في مهمته التي أتى من اجلها.. فشل في إدارة البلاد والعبور بها إلى بر الأمان.. تفرغ المجلس لاعتقال المدنيين وإلقاء التهم على الحركات الثورية المصرية وتخوين الشرفاء..

في ظل هذه الأجواء المتوترة والمتصاعده لابد من وجود حلول فورية.. الحل مش بالضرب والقتل.. لابد من الاستماع للناس وعدم تجاهلهم كما كان يفعل النظام البائد.. الناس عايزه حكومة انتقاليه بجد تشوف مطالبهم وتحط جدول زمني وتلتزم بيه.. الناس عايزه الاستقرار والقضاء على الفساد اللي كان موجود في البلد قبل الثورة.. الناس عايزه محاكمة المخلوع مبارك وعصابته محاكمة عادلة وسريعة.. الناس عايزه دم الشهداء وتعويض المصابين وعلاجهم.. الناس عايزه تغيير بجد.. الشعب المصري العظيم جدع ومسالم حبوه هيرفعكم على الأعناق.. عايزين شعار الشعب والجيش أيد واحدة يرجع تاني.. أرجوكم حكموا العقل يا أصحاب القرار واسمعوا الناس ومطالبهم.

واللي ما شفش الثورة يتفرج على الإعادة.