18‏/7‏/2008

لا للشعارات العنصرية

لا لشعار الاسلام هو الحل
لا للشعار العنصرى الاسلام هو الحل , ذلك الشعار الذى يوطن العداوة والكراهية بين ابناء الامة الواحدة من مسلمين ومسيحين
ويتخذة الاسلاميون المتعصبون شعارا ليؤثروا على ابناء الشعب من البسطاء حيث يتم تضليل الجهلاء من المصريون بأسم الاسلام الذى هو برئ من كل الجرائم التى يرتكبها هؤلاء المضللين
فهم يوسوسون للناس ,حيث يتم اغواء العامة من ابناء الشعب المصرى المتدين بطبعة بانة لا حل لمشكلات المجتمع الا بالاسلام
وبعد انسياق العامة وجهلاء الامة خلف هؤلاء المفسدون فى الارض يتم اظهار الوجة الحقيقى لذلك الشعار العنصرى وهو تنفيذ اجندة ارهابية من اجل التفرقة بين ابناء الجسد الواحد من المصريين فكل ما يخالف افكارهم هو غير اسلامى و يكون كفر وحرام وممنوع...فالمسلم فى منظورهم هو من ينتمى لجماعتهم العنصرية
لذلك يجب ان نقول جميعا مسلمين ومسيحين
( لا للعنصرية الاسلامية ولا للفاشين الجدد من الاسلاميين)
وهم اولئك المتمسكين بذلك الشعار