24‏/7‏/2008

ظاهرة التحرش والاغتصاب


موضوع نشرة موقع بى.بى.سى العربية حول التحرش الجنسى والاغتصاب فى مصر وقررت ان اكتب عنة واشارك رواد مدونتى الحوار حول هذا الموضوع الذى استفحل فى مجتمعنا المصرى الذى يعتبر من المجتمعات المحافظة
الدراسة التى اجريت تحت شعار شارع امن للجميع تقول نتائج مرعبة منها كما نشر الموقع ان ثلثى الرجال والشباب المصريين يمارسون التحرش الجنسى بالنساء والفتيات وان 83% من النساء والفتيات المصريات مورس ضدها التحرش او الاغتصاب وان نسبة 2.4% منهن فقط قمن بالابلاغ عن واقعة تحرش جنسى او اغتصاب ويرجع السبب فى ذلك لخوفهن من ايذاء سمعتهن او عدم وجود جدوى من التبليغ
اما وسيلة التحرش الجنسى فهى متنوعة بين التلفظ بألفاظ جنسية على سبيل المعاكسة .. وملامسة اجزاء من جسد النساء ..الى الكشف الرجال عن اعضائهم الخاصة ..واخيرا مرحلة الاستدراج والاغتصاب
الدراسة اثبتت ايضا ان اهم الاماكن التى يمارس فيها التحرش الجنسى ومن ثم الخطف والاغتصاب هى الشوارع بصفة عامة ووسائل النقل والمواصلات(الاتوبيسات والتاكسى والميكروباص) والمعاهد التعليمية واماكن العمل
وارجع الرجال سبب مثل هذة الممارسات الى ان النساء والفتيات هن الذين يستدعين التحرس الجنسى والمعاكسات ثم الاغتصاب حيث ان البنات يعجبن بمن يعاكسهن
لكن المفاجأة الكبرى كانت ان نسبة الثلثين من النساء والفتيات الذين تعرضن للتحرش والاغتصاب ممن يرتدين ما يقال عنة الزى الاسلامى(النقاب والحجاب) !!! والسؤال الان هل يمنع النقاب او الحجاب من التحرش والمعاكسات والاغتصاب؟؟وما سبب هذة الظاهرة فى مجتمع يدعى انة متدين ومحافظ؟؟وما هو رد فعلك لو تعرضى للاغتصاب او المعاكسة والتحرش؟؟وكيف يمكن التغلب على مثل هذة الظاهرة ؟؟ واخيرا هل تعتقد من الضحية الرجال ام النساء ام كلاهما معا؟؟ارجو ممن يقرأ هذا البوست ان يشاركنى الرأى بالاجابة على الاسئلة السابقة